البدء بالتلقيح ضد كورونا في تركيا



في التاسع من نوفمبر للعام الجاري كان العالم بأسره على موعد مع الخبر المنتظر والبشرى السارة التي أكدت وأخيرًا إيجاد مصل مضاد للفايروس الذي تسبب في إيقاف عجلة الحياة ووفاة أكثر من مليون ونصف إنسان في العالم وخسارات كبيرة في قطاعات السياحة والإقتصاد وفقدان الكثير لوظائفهم على مدار العام الماضي. حيث أعلنت شركتي فايزر وبيونتيك للصناعات الدوائية التوصل إلى لقاح بفاعلية تصل إلى 90% عبر عرض بيانات المرحلة التجريبية الثالثة للقاح والتي تؤهله للاستخدام البشري.

وفي هذا المقال المقدم من شركة المستشار العقاري في تركيا نقدم لكم أهم المعلومات عن اللقاح و آليات البدء بإجراءاته في تركيا وتأثيره المباشر على قطاع السياحة والعقار في تركيا.


ما هي مكونات هذا اللقاح وكيف يعمل؟

يتكون هذا اللقاح من أجزاء من المادة الوراثية التي يحملها الفيروس، حيث عن طريق حقن الجسم بهذه المادة تتعرف الخلايا المناعية عليها وتبدأ بمهاجمتها والقضاء عليها لتكون بعد ذلك خلايا مناعية طويلة الأمد قادرة على التعرف على الفيروس ومهاجمته متى دخل إلى جسم الإنسان وبالتالي تشكيل المناعة المطلوبة للتخلص من الآثار الحادة التي قد تسبب الوفاة لدى المرضى.

ما هي إيجابيات لقاح كورونا وسلبياته؟

كل مادة يتم تصنيعها لا بد لها من آثار إيجابية وأخرى سلبية على الجسم فعلى الرغم من الفعالية الكبيرة التي أظهرها اللقاح والتي تعتبر عالية جدا بالمقارنة مع الأدوية واللقاحات الأخرى إلا أن هناك بعض المضاعفات التي يمكن أن تحدث لدى بعض المرضى خاصة الذين يعانون من الحساسية مثل: التورم في مكان إعطاء اللقاح وإرتفاع بسيط في درجات الحرارة، وهي آثار طفيفة ومشابهة لتلك التي تحدث عند تلقي أي لقاح آخر.


البدء بإجراءات اللقاح في تركيا:

شهد هذا اللقاح صاحب أعلى نسبة نجاح إقبالا كبيرا من قبل الحكومات لشرائه والبدء بتوفيره بكميات كبيرة للناس، وكما عودتنا الحكومة التركية فقد كانت من أوائل الذين تقدموا بطلب شراء كميات تقدر بالملايين من هذا اللقاح والبدء بخطة تنفيذية متكاملة للبدء بإجراءات التلقيح.

ولا شك أن هذا الإقبال السريع من قبل الحكومة التركية يرجع إلى حرصها الكبير على سلامة مواطنيها وسلامة القادمين إليها، ورغبتها الكبيرة بإنهاء فترة الحجر والعودة إلى الحياة الطبيعية. بالإضافة إلى فخرها الكبير بمصنعي اللقاح الذين اتضح أنهم مهاجرون من أصول تركية.

حيث أكدت وزارة الصحة التركية أنها تعتزم أن تبدأ بإجراءات التلقيح من شهر ديسمبر الحالي وستكون قطاعات الصحة والحالات الحرجة هي الفئة الأولى التي تتلقى هذا اللقاح كونها الأكثر عرضة للإصابة بالمرض ومضاعفاته.

وسيكون اللقاح متاحا للمواطنين في تركيا بحلول يناير 2021 حسب ما أعلن عنه وزير الصحة التركي حيث سيتم تزويد تركيا بعشرين مليون لقاح خلال شهر ديسمبر وعشرين مليون أخرى خلال شهر يناير وعشرة ملايين في شهر فبراير.



هل سيؤثر البدء بإجراءات اللقاح على قطاع السياحة والعقارات التركي؟

لا يخفى على أحد التأثير السلبي لانتشار الفيروس على القطاعات المختلفة، وتضرر قطاع السياحة والعقار خصوصا نتيجة الإغلاقات وفترات الحظر ومنع التجول والمنع من السفر الداخلي والخارجي. لكن ومع بدء إجراءات اللقاح وإطلاق وعودات توفيره لأغلب المواطنين خلال الأشهر القليلة القادمة فإن تركيا تخطو خطوة كبيرة باتجاه أن تكون من أوائل الدول التي تصنف كدول آمنة على هذا الصعيد.

مما يعني وحسب ما يتوقع أغلب المحللون الإقتصاديون أننا على موعد مع انتعاش كبير في مجالات السياحة و التملك العقاري في تركيا في ظل آليات تحصين المجتمع التركي ضد الفيروس التي تتبعها الحكومة، والتي ستعجّل من عودة الحياة إلى طبيعتها عبر تسهيل إجراءات السفر والعودة إلى نظام ساعات الدوام المنتظمة والتي تساهم كثيرا في تسريع الإجراءات الحكومية خاصة فيما يتعلق بإجراءات التملك العقاري والاستثمار والتنقل.




5 مشاهدة0 تعليق
عقارات للبيع في اسطنبول
بإمكانك إيجاد عقارك بسهولة 
Image-empty-state.png

PAT-8601

تبدأ الأسعار :

524330

المدينة :

عقارات اسطنبول

المساحة :

11.200 M2

شقق سكنية

نوع الشقق :

أرسل رسالة
Image-empty-state.png

PAT-8404

تبدأ الأسعار :

1689202

المدينة :

عقارات اسطنبول

المساحة :

12.000 M2

اطلالات بحرية

نوع الشقق :

أرسل رسالة
Image-empty-state.png

PAT-8501

تبدأ الأسعار :

1010000

المدينة :

عقارات اسطنبول

المساحة :

250.000 M2

سكني - استثماري

نوع الشقق :

أرسل رسالة
Image-empty-state.png

PAT-8403

تبدأ الأسعار :

1683028

المدينة :

عقارات اسطنبول

المساحة :

10.000 m2

عائلي - استثماري

نوع الشقق :

أرسل رسالة